واتس آب

حماية الشركات من العفن

إليكم بعد المعلومات حول كيفيّة تحديد هذا الخطر المشترك ونصائح للسيطرة عليه.

يمكن اكتشاف العفن، وهو شكل شائع من الفطريات التي تزدهر في كل من المباني والمنازل، من الداخل والخارج، بغض النظر عن المناخ أو الموسم. ويشكّل هذا صعوبات كبيرة للشركات، وخاصة تلك التي توفر تواجد الموظفين والعملاء لفترات طويلة في الموقع، لأنه يمكن أن يكون له آثار سلبية على سمعتها ومكاسبها المالية. إذا لم يتم حل هذه المشكلة على الفور، فقد يؤدي ذلك إلى تكاليف صيانة باهظة الثمن بسبب التراكم التدريجي لمشاكل التآكل.

يمكن لأصحاب الأعمال اتخاذ خطوات بسيطة لعلاج العفن وتقليل فرص تكراره، وهذا هو الخبر السار.

ما هو سبب وجود العفن؟

يمكن أن ينتقل العفن من خلال البذور المجهرية المحمولة جواً، والتي لديها القدرة على الانتشار والدخول إلى الأماكن الداخلية من خلال الأبواب المفتوحة، والنوافذ، وفتحات التهوية، وكذلك أنظمة التدفئة وتكييف الهواء. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يلتصق العفن أيضًا بالملابس والأحذية.

ويتكاثر في المناطق التي تتميز بالرطوبة العالية، مثل تلك المحيطة بالسقف أو النوافذ أو أماكن تسرب الأنابيب، وكذلك الأماكن التي تعرضت للفيضانات. ونتيجة لذلك، تصبح المساحات شائعة الاستخدام مثل الحمامات، وكذلك الأشياء التي يتم لمسها بشكل متكرر مثل الأثاث والأقمشة، أرضًا خصبة لتكاثر الحشرات.

تظهر العديد من أنواع العفن ألوانًا مختلفة ولديها القدرة على النمو على مجموعة متنوعة من الأسطح، مثل الورق والمنتجات والكرتون والخشب والطلاء وورق الحائط والجص الجاف، بالإضافة إلى السجاد والنسيج والمفروشات.

لا يؤدي العفن إلى تشويه المظهر فحسب، بل يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تأثيرات صحية مختلفة مثل مشاكل الجهاز التنفسي والحساسية. قطاعا العقارات والضيافة معرضان بشكل خاص للعفن بسبب طريقة استخدام المباني وصيانتها.

Mould

مشكلة العفن في الممتلكات

يمكن أن تزيد عوامل مختلفة داخل المساحات الداخلية من نمو العفن. يمكن أن يؤدي وجود أنظمة تكييف الهواء القوية إلى اختلافات في نسبة الرطوبة، مما يؤدي إلى التكثيف وظهور بقع رطبة، خاصة حول النوافذ، والتي يمكن أن توفر بيئة مواتية لتكوين العفن. قد تؤدي العقارات ذات الأرضيات المغطاة بالسجاد إلى تراكم الأوساخ من الأحذية وإنشاء مناطق رطبة مخفية تحت السجاد. يمكن أيضًا احتجاز العفن داخل الجيوب الهوائية الناتجة عن ورق الحائط والأنابيب وأنظمة تكييف الهواء.

يمكن أن ينمو العفن دون أن يلاحظه أحد لفترة طويلة في العقارات التجارية الكبيرة بسبب حركة المرور العالية المستمرة، مما يتسبب في اكتشاف المشكلة بعد فوات الأوان، خاصة في المناطق التي تحتوي على غرف أو مواقع متعددة. يميل العفن إلى التراكم في الأماكن الرطبة مثل خلف الخزانات أو تحت ورق الحائط حيث توجد جيوب من الرطوبة والمكثفات، مما يجعل من الصعب اكتشافه إلا بعد تفاقم المشكلة.

إذا لم يتم اكتشافها ومعالجتها مبكرًا، فمن الممكن أن تحدث أضرار مالية كبيرة وأضرار على السمعة، خاصة إذا كان العملاء هم من يكتشفونها لأول مرة.

بالإضافة إلى النفقات المتكبدة لإعادة تصميم واستبدال الأثاث التالف، فإن إغلاق الغرف أو أقسام المساحة المخصصة لإعادة الديكور والإصلاح يمكن أن يؤدي أيضًا إلى خسارة في الأرباح. مما لا شك فيه أن مصدر القلق الأكثر أهمية هو الضرر المحتمل على المدى الطويل للسمعة، وهو خطر حقيقي في عصر مواقع التواصل الإجتماعي هذا. بالنسبة لمديري المنشآت، فإن وجود مجموعات من العفن القبيحة، إلى جانب الرائحة الكريهة التي تنبعث منها، يمكن أن يؤدي إلى خسارة كبيرة في العمل والسمعة.

يمكن أن يكون للتعرض لبيئات العفن أيضًا تأثيرات صحية سلبية مختلفة على كل من الضيوف والموظفين.

Mould facility management

إدارة المرافق - توفير تكاليف الصيانة على المدى الطويل

من المهم إجراء فحص منتظم للمباني بحثًا عن علامات مشاكل الرطوبة. يدخل بخار الماء إلى المباني ويخرج منها من خلال إدخال الهواء الميكانيكي أو فتحات التهوية الموجودة في غلاف المبنى. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتسرب بخار الماء إلى داخل المباني وخارجها من خلال مواد البناء. ومع ذلك، يمكن منع هذه المشكلات أو السيطرة عليها لتقليل الأضرار المحتملة للمرافق. يجب على مديري المرافق اتخاذ تدابير وقائية بانتظام لتقليل تغلغل الرطوبة، مما قد يؤدي إلى تكاليف صيانة باهظة على المدى الطويل، ومشاريع التجديد، والشكاوى.

التصدي للعفن في مراكز رعاية الأطفال

تعمل مراكز رعاية الأطفال كبيئات تنموية للأطفال الصغار للمشاركة في اللعب والتعلم. ومع ذلك، في غياب خطة البنية التحتية الكافية لمنع نمو العفن، يمكن أن تصبح هذه المراكز بسرعة مواقع رئيسية لانتشار مثل هذه الفطريات. وفقًا لبحث أجرته الجمعية الأمريكية لعلم الأحياء الدقيقة عام ٢٠٢٢، فإن العفن والخمائر أكثر انتشارًا في مراكز رعاية الأطفال الداخلية مقارنة بأماكن أخرى.

mould daycare

يمكن أن تسبب أنواع معينة من الفطريات ردود فعل تحسسية وأعراضًا تنفسية، مما قد يؤدي في النهاية إلى أمراض الجهاز التنفسي المزمنة. وبما أن الأطفال الصغار يجلبون في كثير من الأحيان المواد العضوية مثل التربة والقشرة من الخارج، فمن الممكن إدخال المزيد من المواد العضوية إلى المبنى، وبالتالي تشجيع نمو العفن.

يعد نمو العفن في مراكز الرعاية النهارية مدعاة للقلق لأنه قد يؤدي إلى سوء نوعية الهواء الداخلي. ومن المهم مراقبة نمو العفن في هذه المراكز لمنع أي آثار صحية ضارة محتملة على الرضّع والأطفال، مثل الحساسية والربو ومشاكل الجهاز التنفسي الأخرى. تشير الأبحاث الحديثة إلى أنه قد تكون هناك علاقة بين التعرض المبكر للعفن وتطور الربو لدى بعض الأطفال. بالإضافة إلى ذلك، فإن تنفيذ التدخلات لتحسين الظروف المعيشية في المنازل يمكن أن يساعد في تقليل المضاعفات المرتبطة بالربو وحساسية الجهاز التنفسي.

تماما مثل العقارات التجارية، تعتمد مراكز الرعاية النهارية على سمعتها. ويستلزم ذلك إعطاء الأولوية لضمان حصول الوالدين على رعاية أطفالهم في بيئة آمنة ونظيفة وصحية. يمكن أن يؤدي الوجود الأولي للعفن في المبنى إلى الإضرار بشكل كبير بسمعة مركز الرعاية النهارية على المدى الطويل، وأي إغلاق ممتد للإصلاحات يمكن أن يؤدي إلى خسائر مالية كبيرة.

®كيف تحافظ على منع العفن من دخول عملك؟

الوقاية هي الحلّ عندما يتعلق الأمر بالعفن. يجدر استثمار الوقت والجهد في اتخاذ التدابير المستمرة التي تقلل من الظروف المواتية لنمو العفن.

يعد تقليل الماء والرطوبة أحد أكثر الطرق فعالية لتحقيق ذلك، والذي يمكن تحقيقه من خلال معالجة أي تسرب وإصلاحه على الفور، بالإضافة إلى تقليل الظروف التي تسبب التكثيف، مثل استخدام مجففات الهواء في غرف الفنادق. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري ضمان التهوية الكافية في مناطق مثل الحمامات وغرف الغسيل وأماكن الطهي، مع إزالة أي سجاد أو أثاث يتلامس مع الماء ولا يمكن تجفيفه على الفور. ويُنصح أصحاب الأعمال بتضمين مثبطات العفن في الدهانات قبل الديكور واستخدام منتجات قتل العفن بشكل روتيني أثناء تنظيف الحمامات.

على الرغم من اتباع هذه الخطوات، قد يستمر نمو العفن. ومع ذلك، يمكن لأصحاب الأعمال الاستفادة من العديد من علامات الإنذار المبكر لاكتشاف المشكلة قبل تفاقمها.

تعتبر الرائحة العفنة أحد المؤشرات الأولية للعفن. يمكن أن تشير أيضًا علامات مثل تقشير ورق الحائط، والانزلاق الداكن بين بلاط الحمام، والجدران أو الأسقف الملطخة، والرائحة غير المعتادة من مكيفات الهواء أو وحدات التدفئة، والبقع الداكنة أو المتغيرة اللون على الجدران إلى وجود العفن. مع استمرار العفن في الانتشار والنمو، ستشتد الروائح ويصبح التصبغ ظاهراً أكثر.

يجب على أصحاب الأعمال أيضًا مراقبة صحة موظفيهم بعناية. يمكن أن تشير أعراض مثل الصداع المستمر وأعراض البرد وتفاقم الربو والتعب والحساسية في مكان العمل إلى وجود العفن ويجب أن تكون بمثابة حافز آخر لإجراء فحص شامل.

إن توفير التدريب الإلزامي للموظفين حول كيفية التعرف على العفن ودمجه في إجراءات التنظيف والتفتيش المنتظمة يمكن أن يكون مفيدًا للمؤسسات الكبيرة، لا سيما تلك التي لديها مباني متعددة ومرافق داخلية كبيرة. من الضروري توخي الحذر من علامات العفن قبل أن تتفاقم المشكلة. يمكن أن يساعد استخدام مجفف الهواء الصناعي الموثوق به في استعادة مستويات الرطوبة المناسبة، والتخلص من الرطوبة الزائدة، ومنع نمو الكائنات الحية الضارة، وتحسين جودة الهواء الداخلي. يقترح خبراء رنتوكيل بويكر® استخدام مجفف هواء من الدرجة الصناعية مزود بفلتر HEPA كخطوة صيانة أساسية بعد إجراء التطهير الشامل للعفن.

اطلب المساعدة من المخبراء

إذا كنت تشك في احتمال وجود العفن داخل مكان عملك، فمن المستحسن الترتيب لإجراء مسح احترافي لمعالجة المشكلة بسرعة وبشكل شامل، ومنع أي انتشار آخر.

فريقنا من خبراء معالجة العفن في رنتوكيل بويكر® محترفون في هذا المجال ويمكنهم إجراء فحص شامل لتقييم ومعالجة أي مشكلات تتعلق بالعفن. نفخر بتقديم خدمة خالية من المتاعب يمكن تصميمها وفقًا لمتطلباتك المحددة، مما يقلل من أي انقطاع في سير عملك.

mould treatment

يستخدم المتخصصون الخبراء لدينا مادة كيميائية غير سامة في عملية المعالجة لدينا، مما يوفر حماية دائمة ضد العفن والعفن الفطري. هذه العملية آمنة على البيئة ولا تترك رائحة نفاذة في عملك.

اتخذ تدابير استباقية اليوم لمنع نمو العفن - قم بجدولة عمليات التفتيش الروتينية لمنع الإصلاحات غير الضرورية والمكلفة.

خبراء إزالة العفن

يتم تنفيذ هذه الخدمة بعد إجراء فحص شامل لمصادر العفن والتلوث والمناطق المتضررة، كما أنها تقلل أكثر من 90% من مسببات الأمراض الأولية في الهواء، باستخدام خطة مخصصة للتحكم في العفن.

  • آمنة بنسبة ١٠٠٪ وصديقة للبيئة
  • تقضي على الروائح الكريهة.
  • تفتّت البيوفيلم
اكتشف المزيد